Limo n Taxi Apps for Fleet Tracking and Dispatching

كيف يمكن مساعدة سائق التاكسي الملتزم أمام تحدي تطبيقات التاكسي ؟

كيف يمكن مساعدة سائق التاكسي الملتزم أمام تحدي تطبيقات التاكسي ؟

لو كنت سواق تاكسي من القلة القليله القابضة على الجمر وبتشغل عدادك وبتعامل الزباين بما يرضي الله , خلينا نشكرك لأنك إنسان نادر في زمن صعب , اللي زيك في كل المهن اصبحوا أقلية.

وفي البوست ده هنحاول نقولك على طريقة عمليه ممكن تفيدك في شغلك وتقلل  من الضرر اللي وقع عليك بسبب سلوك ناس كتير من أبناء مهنتك.

 الفكرة دي ممكن تكون جديده عليك شوية لكن معلش , في الزمن ده مش كفاية إنك تكون ملتزم علشان تنجح وتتميز , لازم كمان تكون عندك استعداد تطور أسلوب شغلك وإنك تتعلم طرق جديده تساعدك في مهنتك. ومع انتشار تطبيقات التاكسي , اصبح لزاما عليك إنك  تطور من أسلوب شغلك علشان تواكب العصر.

احنا مش هنقولك جملة “ماتحسنوا من نفسكم يا أخي” اللي بقيت بتسمعها في كل البرامج الحوارية دلوقتي , وكأنك مطلوب منك تسيب شغلك وتنزل تفتش عالسواقين زمايلك اللي مش ملتزمين وتنصحهم أو تتخانق معاهم.

لكن هنتكلم عن تطبيقات متاحة مجانا ساعدت سواقين مستقلين زيك انهم يطوروا من شغلهم , ويشتغلوا زي شركات تطبيقات التاكسي والليموزين.

أولا: لازم تعرف إنك صحيح شغال لوحدك , لكنك صاحب عمل حر , زي المحامي أو الدكتور , الناس بتروحله عالسمعة , وبيدوا لبعض اسم المحامي  والدكتور الكويس. فيه ناس كتير احيانا بتسأل بعض على سواق كويس, فلوانت فعلا سواق كويس من اللي الناس بتدور عليه بالملقاط , يبقى ليك زباينك اللي عارفينك شخصيا و بيحبو يتعاملوا معاك.

طيب المشكلة ان المحامي عنده مكتب والدكتور عنده عياده , لكن انت سواح في أرض الله , زبونك يعني هايجيبك من آخر الدنيا ؟؟ طبعا ما ينفعش

هنا بقى ييجي دور التكنولوجيا , فيه تطبيق زي اللي مع سواقين شركات تطبيقات التاكسي بس متاح لكل السائقين في العالم ومجانا , بتنزله و بتفتحه وانت شغال , وفيه تطبيق آخر مع الزباين , بيسمحلهم يبحثوا عن اسمك ويضيفوك عندهم في البرنامج في قائمة خاصة “مفضله” وبكده يقدروا يشوفوا مكانك في أي وقت انت شغال فيه , وكمان يعرفو إذا كنت فاضي ولا معاك شغل , وممكن يكلموك لو فعلا كنت جنبهم ومتاح.

 ثانيا: سواقين كتير –من الملتزمين بالمواعيد طبعا- بيتفقوا مع ناس بالشهر يوصلوهم أو يرجعوهم من الشغل. التطبيق اللي بنكلمك عنه بيخلي زباينك يعرفو مكانك وانت في طريقك لهم , أو يعرفوا إذا كنت وصلت أو قربت منهم , بدل مايكلموك عالتليفون كل شوية ويسألوك وصلت فين. ويقدروا كمان يشوفوا عالتطبيق زمن الوصول المتوقع. بكده التطبيق ده –لحد دلوقتي- بيخليك تتعامل مع زباينك بشكل متطور وتفيدهم ويفيدوك ومن غير ماتدفع لا انت ولا هما فلوس لحد.

 ثالثا: انت طبعا وانت فاضي بتلف في الشوارع بحثا عن زبون , وللأسف فيه زبون  واقف في مكان ما بيدور عليك. انت بتضيع وقت وبتبذل جهد وبتصرف بنزين , والزبون روحة بتطلع لحد مايجي تاكسي  يوافق عالمشوار بتاعه (كلنا عارفين ان ده واقع). ولو كان المكان اللي انت فيه مش وسط المدينة (أو أي منطقة هاديه شوية) انتوا الإتنين بتتعبو لحد ماتلاقوا بعض. وفي الحقيقة ممكن يكون بينكم مسافة صغيرة لكن مش شايفين بعض.

وهنا يييجي دور التكنولوجيا اللي عند شركات تطبيقات التاكسي ومش عندك , لكن في الحقيقة التكنولوجيا دي موجوده في الدنيا من زمان, والتطبيق اللي  بنكلمك عنه (آه اللي ببلاش ده)  بيخلي مكانك ظاهر لكل واحد  محتاج تاكسي بالقرب منك , هوه بيشوف المسافة بينك وبينه والزمن اللي ممكن تاخده علشان  تروحله, تمام زي تطبيقات التاكسي الشهيرة , لكن الجديد عندنا بقى , هو ان بيانات عربيتك واسمك وصورتك ورقم موبايلك كمان هايظهر للزبون أول حاجه!!! ليه ؟؟ علشان الزبون كمان من حقه انه يختار السواق و العربية اللي يركبها.

العدل حلو  ,و زي ماانت بترفض مشاوير انت شايفها بتضرك , الزبون كمان من حقه يختار العربية والسواق اللي يوصله.

المهم ان الزبون لما هيشوفك قريب منه وفاضي حيتصل بيك علشان يتفق معاك زي مابيحصل في الشارع , ولو اتفقتوا اديك جالك شغل من حته قريبه بدل ماتحرق بنزين وعادم وزحمه. وممكن برضة ماتتفقوش زي مابيحصل  في الواقع , لكنك كده بتحسن فرصة إنك يجيلك شغل من اقرب مكان ليك , وهوه كمان ممكن يطلب  سواق قريب جدا منه مكنش شايفه قدامه.

 رابعا: ميزه التطبيقات دي انها بتساعدك في الأماكن اللي انت مش عارفها كويس , ومش عارف أكتر اماكن فيها زباين فين , بس يمكن تقابلك مشكلة انه فيه زبون قريب منك شاف ان بينك وبينه مسافة صغيرة حوالي دقيقتين تلاته فكلمك واتفق معاك توصله , بس هوه مش عارف يوصفلك مكانه أو انت مش خبير في المنطقة … بسيطه , الزبون يقدر يبعتلك من جوه التطبيق بتاعه رساله نصية فيها موقعه , حضرتك تفتح الرساله عالخريطه وتمشي زي البرنامج مايقولك (علشان كده قلنا في الأول إنك لازم كمان تطور من نفسك – مفيش حاجه من غير تعب)

 خامسا: الناس اللي مش في المدن الكبيرة و عايشين في مدن صغيرة  أو اماكن نائية مش متوفر فيها تطبيقات التاكسي الشهيرة,  الناس دي ممكن يكونوا برضة بيعانوا انهم بيمشوا كتير لأقرب سيارة, أو محتاجين تاكسي يجيلهم قدام البيت لأسباب صحية أو للإطمئنان على بناتهم, فدي برده فرصة ليك لو كنت من سائقي هذه المناطق لأن التطبيق المجاني ده متاح في كل مكان . وبكد هيكون ليك الريادة في مدينتك , وتكون من اوائل الناس اللي الزباين ممكن تتواصل معاهم من خلال تطبيق , زي مابيحصل في المدن الكبيرة.

 سادسا: لازم تعرف إنك علشان تاخد المميزات دي ببلاش لازم يكون عليك مسئوليه , إيه هي بقى؟

العمل الحر مفتوح لكل الناس والبقاء للأفضل , الركاب اللي ركبو معاك قبل كده  بيدولك تقييم عن تجربتهم معاك , بس خد بالك ان الزباين اللي بيفتحو البرنامج شايفينك وشايفين سواقين زيك وشركات بيقدمو نفس الخدمات , والزبون حر في اختيار مقدم الخدمة , والتطبيق بيديلهم ميزة انهم يشوفوا تقييم الناس ليك ولباقي السائقين قبل مايقرر يكلمك أو يكلم غيرك.

يعني لازم تبذل جهدك إنك تاخد تقييم كويس من الناس .

النظام في شركات التطبيقات الشهيرة انهم بيختاروا السائقين بعناية ويتابعو تقييمهم داخليا وممكن ينهوا العمل مع سائق اساء السلوك وده حق أي شركة في ادارة العمل والحفاظ على مكانتها السوقية كمقدم لخدمات التوصيل , لكن التطبيق المجاني اللي بنتكلم عنه ده مجرد “دليل عام مفتوح” لا يمنع  أي سائق مرخص له العمل كسائق في بلده من استخدام  التطبيق حتى لو كانت سيارته قديمة إلى حد ما, لانه طالما دولته سمحت له ولسيارته بالعمل كسائق اجره , فمن حقه ان ينال فرصة عادلة في العمل , لكن في نفس الوقت التطبيق بينشر تقييمات السائقين وبياناتهم كلها  للزبون وهو يختار بنفسة يتصل بمين!

فخد بالك , الشغل الحر مسئوليه , ولازم تكون فعلا سواق كويس بتجتهد انك تقدم خدمة محترمة.

التطبيقات اللي اتكلمنا عليها دي متاحة الآن على متجر جوجل بلاي, للراكب والسائق  :

يمكن لأي سائق تحميل التطبيق وعمل حساب ثم البدء في استخدامة فورا مع زبائنه

https://play.google.com/store/apps/details?id=com.limontaxi.micro

لتحميل ومشاهدة تطبيق الراكب:

https://play.google.com/store/apps/details?id=com.limontaxi.finder

Share this post